القائمة الرئيسية

الصفحات

روايه صرخه زوج الجزء الثالث والرابع



روايه صرخه زوج 

الجزء الثالث والرابع

الكاتبه كوكى سامح


ااه على وجع القلب جوايا نار 🔥

هشام افتكر لما ليلى قامت تفتح الدولاب علشان تجيب قميص تلبسه وخرج من تفكيره وقام جرى بسرعه ع اوضه النوم وفتح الدولاب وشاف اللى ماكنش متوقعه أن ليلى اخدت هدومها كلها وقعد ع الأرض وبقى يعيط لأنه عرف أن ليلى هربت يعنى مشيت بإردتها مش زى ما كان متخيل أن جرالها حاجه او حد خطفها وانهار تماما وفضل يعيط وقلبه مكسور ع مراته اللى كان بيعتبرها حب عمره 



وعدت ساعات وهشام نام مكانه على الارض لحد ما الساعه دقت 1 بعد الضهر والتليفون رن قام مفزوع وكأن عنده حاله غريبه مش حاسس بنفسه وقام يرد على التليفون وقال الووو 

وسمع صووت الممرضه بتاعته واسمها امانى 

وقالت صباح الخير يا دكتور 

هشام . صباح النور خير يا امانى لأن مبقاش فى خير 

امانى . حصل ايه حضرتك مالك يا هشام قصدى يا دكتور هشام ؟

هشام . انتى عاوزه حاجه 

امانى . النهارده عندك عمليه إن شاء الله ع الساعه 6 بالليل 

هشام . لا لا لا ألغى كل مواعيدى مش هشتغل الفتره دى 

امانى . طيب ازاى ؟

هشام . هو كده ولا بقولك ي امانى اتصلى ب دكتور احمد يخلص مكانى كل الشغل فالعياده 

امانى . ده مقدور عليه وطيب والمستشفى انت عارف حضرتك شغلها كتير ؟

هشام . هقفلها 

امانى . نعم ده مجهود وتعب سنين انت والمهندسه ليلى تعبتوا لحد ما وصلتوا للمكانه دى وانت دكتور كبير وليك وضعك 

هشام . بلا ليلى بلا زفت اوبااااا 

امانى . نعم 

هشام . اتصرفى سلام سلام مش عاوز تليفونات تانى الا للضروره 

امانى . ها بقولك ها وانا قولت حاجه ده قفل فى وشى وفضلت امانى تفكر هو ماله ويا ترى الدكتور هشام فى ايه وايه اللى قلبه ع ليلى وهى حب عمره !؟

هشام . دخل ع الأولاد اوضتهم لاقاهم صاحيين بيلعبوا كالعاده 

نادر . قاله صباح الخير يا بابا هى فين ماما عاوز أفطر علشان انا جعان وهنا كمان 

هشام . تعالوا يا حبايبى وقال الأولاد ملهاش ذنب منك لله يا ليلى ؟💔💔

وقال لأولاده هدخل احضر لكم الفطار وطبعا ع قد ما هشام جواه نار 🔥 بس ارتاح عرف انها مشيت لا اتخطفت ولا غيره وحضر فطار لأولاده وفطروا وقالهم بصوا يا ولاد الفتره دى هتقعدوا عند عمكم عصام مؤقتا وانا كل يوم هكون معاكم 

نادر . ماما فييين يا بابا ؟




هشام . يا بنت الكلب رميتى ولادك ورمتينى وياترى ايه السبب 

نادر . بابا فين ماما 

هشام . هتقعدوا عند عمكم والعماره طويله عريضه فيها اولاد عمامكم وعمتكم كريمه لو حصل حاجه انا جمبكم يلا انزلوا وانا هنزل وراكم وفعلا نادر وهنا نزلوا عند عمهم وهشام دخل حضر هدوم ليهم علشان مش عاوزاهم فالشقه خالص علشان ميعرفوش حاجه وكمان هو متوتر وعاوز يفكر هيعمل ايه ....

وكلم اخواته سليم وعصام وكريمه وقالهم يطلعوا بسرعه ولما طلعوا بلغهم أن ليلى هربت واتصدموا جامد فيها لأنهم عارفين مدى حبها ل هشام 




سليم . يمكن مشيت مضايقه من حاجه زعلتها

عصام . مش عارف اققول ايه !

كريمه . يادى الفضيحه دى مصيبه اتفضحنا خلاص انت لازم تطلقها والولاده اهم يعيشوا معانا منها لله سايبه ولادها ليه وعلشان ايه ده انت ناقص تشيل جزمتها ع دماغك 💔

ده انا لما كنت بقولك كفايه دلع كنت تقولى دى ست الهوانم

هشام . خلاص اسكتى مش عاوز حد يجيب سيرتها 

سليم . خلاص يا كريمه انتى هتولعيها يمكن راحت عند اى حد من أصحابها

عصام . انت بتهرج بيقولك خدت كل هدومها يعنى الهانم طفشت بنت الكلب بس اشوف وشها

هشام . لا دى لسه ع زمتى وانا اللى هجيب حقى مش عاوز اى حد فيكم يغلط فيها دى كرامتها من كرامتى دى لسه مراتى وام ولادى ويمكن عندها عذر 

كريمه . اه يمكن نسيت تشيل لها الشنطه 😂

هشام . بقولك اسكتى للمره التانيه بقولكم دى مراتى وع زمتى وام ولادى وكرامتها من كرامتى ومش هعيد الكلام ده تانى وقال فى سره ع قد طيبتى وحبى ليكى ع قد ما هحاسبك على اللى عملتيه ؟

سليم . انت منمتش خالص طيب استريح شويه 

عصام . حاول ترتاح ويحلها اللى ما يغفل ولا ينام 

كريمه . نام وارتاح ما احنا كده كده اتفضحنا واللى كان كان

هشام . اسف يا جماعه ياريت كل واحد ع شقته بس خلوا بالكم من ولادى ابوس ايديكم مش عاوزاهم يعرفوا حاجه 

كريمه . حاضر  هيا فى عنيه انا ما صدقت أنها نامت والله كأنها حاسه 

هشام . حاسه دى طفله متعرفش لسه ربها خلى بالك منها

كريمه . حاضر انا نازله احمد جوزى قاعد اجازه النهارده وميعرفش حاجه بس هضطر اققول ما كده كده هيعرف ونزلت كريمه ع شقتها وهى بتضرب كف ع كف من تصرف ليلى ..

عصام وسليم قاعدين مع هشام  بس هشام فى دنيا تانيه كل تفكيره فى ليلى انها مشيت ليه وتليفون هشام رن  وهشام اتخض واتفزع وقال ايه ده .. ! ده رقم غريب واول ما رد من غير ما حتى يقول الو 

لاقى ليلى بتقولوا هشام طلقنى أنا مش عاوزاك 

يتبع ...

ج ٣

يا بجحه يا بنت الكلب قلبي قايد نار 🔥

ولما التليفون رن هشام بص وقال ده رقم غريب رد لاقي ليلي وطبعا عرف صوتها ومن غير حتي ما هشام يقول الووو ليلي قالت هشام طلقني انا مش عاوزاك هشام قال ليلي انتي تهربي مني وهنا بقي عصام وسليم قاموا وقفوا وعصام مسك التليفون من ايد هشام وقالها في ايه يا ليلي انتي قولتي ل هشام ايه ؟




ليلي . ع فكره انا بكلم جوزي اللي هو هيبقي طليقي وياريت تفهمه إنه يطلقني لاني مش هرجعله تاني 

عصام . انتي بتتكلمي منين 

سليم . مش مهم منين شوف المصيبه دي عاوزه ايه ونخلص من حوارها

عصام . اسكت انت 

هشام . هات التليفون وخد التليفون من عصام وقال ليلي ازاي هان عليكي تسيبي ولادك كفايه هيا 4 شهور يا كافره محتاجه ليكي وانتي تمشي وتسبيها

ليلي . انت هتغني بقولك طلقني انت وولادك خلاص خرجتوا من حياتي

هشام . حقيره اول مره اعرف انك كده انا عملت ايه لكل ده اتقي الله ده اخواتي كانوا بيقولوا إن دلدول الست 

ليلي . طلقني 

هشام . ردي عليه انتي فين 

ليلي . متحاولش ؟ ارمي اليمين وخلصني

هشام . هعرف اجيبك انا مش ضعيف زي ما انتي فاكره 

ليلي . اوف خلصني بقي 

هشام . راح مزعق بصووت عالي وقالها انت فيييين وليلي قفلت السكه في وشه وهشام معرفش حاجه خالص ولا عرف طريقها

سليم . معلش اهدي يا هشام انا هقلب عليها الدنيا وهعرف هي فييين ؟

عصام . لا مش دي ليلي يا هشام دي انسانه كأنها اتحولت من ملاك الشيطان




هشام . ههههههههه انا كنت بخبي كتير ع عيوبها علشان بحبها وتفضل كبيره قدامكم للاسف كانت متسلطه وع طول مسيطره ع كل حاجه حتي ابسط حقوقي كنت باخدها غصب 

هشام . انا تعبان ارجوكم سبوني شويه انا تعبان اوي وحاسس بجسمي بيرتعش وابتدي يسخن وجسمه يرتعش وعصام وسليم خدوه ع اوضه النوم هشام طلب منهم يدخل اوضه ولاده ونام ع السرير وعصام قال مفيش بطانيه وطبعا هشام قاله فوق الدولاب في بطانيه بس في دولاب اوضتي 

عصام . راح يجيب بطانيه من فوق الدولاب اللي في اوضه ليلي وهشام ولما دخل لاقي الدولاب عالي راح دخل البلكونه وجاب سلم حديد علشان يجيب بطانيه ولما طلع ع السلم ووقف بص ع الدولاب هو بيشيل شنطه البطانيه كانت تقيله ونزل ورماها ع السرير ولما فتحها علشان يطلع البطانيه لاقي فيها اچنده وتليفون وقال انا مش هقول لهشام دلوقتي علشان حالته وحشه لما يفوق شويه هقولوا وسابهم ع السرير ودخل غطا هشام وطبعا هشام مصدوم في حبيبت عمره وام ولاده وكان سخن جدا وابتدي يخرف وقال ولادي مين هيربي ولادي ليلي حبيبتي انا جعان ليلي انا رجعت من الشغل حضري الغدا وفضل يخرف وسليم قال عصام لازم دكتور حالا

عصام . هو مش تعبان هو مصدوم انزل انت هات حاجه للسخونيه وانا هقعد جمبه وفعلا سليم نزل وعصام جاب كرسي وفضل قاعد جمب هشام وقال لما اققوم اجيب الأچنده والتليفون واشوف ايه حكايتهم وراح جابهم وفتح الأچنده لاقي فيها كلام مكتوب وقال هي كاتبه مذاكرتها ولا ايه لما نشوف اخرتها وفجأه سليم وصل ومعاه حاجه للسخونيه وراح عصام حط الفون في جيبه ومسك الأچنده في ايده وطبعا عصام قال لازم حد يبات مع هشام ده تعبان اوي 




سليم . خلاص نجيب ممرضه من العياده عنده تسهر معاه ع الاققل تعرف حالته

عصام . اوك هتصل واشوف وفعلا مكدبش خبر واتصل بالعياده واماني رددت ع عصام وقالت الو مين معايا 

عصام . انا اخو د. هشام 

اماني . اهلا بحضرتك خير ان شاء الله 

عصام . انا عاوزه ممرضه تقعد جمب هشام لانه تعبان شويه 

اماني . معقول ده لسه مكلمني وكان كويس 

عصام .  اللي حصل لو سمحت اتصرفي

اماني . قالت في سرها لما اسأله ع المهندسه ليلي وقالت لعصام ممكن اكلم مدام ليلي وهفهما تعمل ايه 

عصام . اوف انتي كلامك كتير ليلي مش موجوده اتصرفي يا مدام رددت اماني متعصبه حاضر بس انا انسه 

عصام . انتي عارفه البيت طبعا ابقي ادي العنوان الممرضه 

اماني . انا اللي هاجي ده دكتورنا كلنا ومش بيتأخر ع اي حد منا وكمان هجيب دكتور احمد يشوفوا 

عصام . اوك متتأخريش باي

اماني . ايه العيله الزربونه دي ده قفل في وشي زي اخوه بالظبط 

وقالت لما اكلم د.احمد وفعلا ابتدت تتحرك وكلمت د. احمد وقالها طيب انا هسبقك وخدت معاها الازم كممرضه وراحت ع بيت د. هشام 

سليم . بقولك انا رايح مشوار ولما ارجع نقعد معاك 

عصام . دلوقتي مش هينفع نسيب هشام

سليم . مش هتأخر هاجي بسرعه وخد بعضه ونزل ع طول 

عصام . لما اققعد لحد ما الممرضه تيجي وطلع الأچنده وابتدي يقري ليلي كاتبه ايه واول ما ما ابتدي يقري 

لاقاها كاتبه هشام بيعاملني كزوجه بل كأميره بس لما حسيت بحبك انت حياتي اتغيرت خالص ابتديت اشوف هشام بطريقه تانيه خالص انه روتيني عمره ما قالي لا ع حاجه حتي في علاقتنا الزوجيه ابتديت اشوفوا عادي ومبقتش اهتم بنفسي بس لما بكون معاك بكون ملكه واحس اني ست وانثي جميله بحبك بحبك امتي بقي يجي اليوم اللي تقولي في انك ليه يا ......

عصام . يا  هو مين ده يادي المصيبه هي هربت علشان راجل غير هشام يا تري مين الراجل ده يا بنت الكلب يا فاجره لو هو معرفش يجيبك انا هجيبك انتي والكلب ده ولازم اعرف هو مين ؟ لما اكمل قرايه تليفون هشام رن وطبعا عصام كان سرحان ومردش

سليم اتصل ع عصام علشان يطمن ع هشام 

وعصام قاله لسه مفيش جديد حتي الممرضه لسه موصلتش وقفل معاه 

عصام . لما اشوف التليفون كده وجه يفتحه راح اتفتح وقال كويس إن مفيش باس وورد ولاقي في خط تاني وكانت عامله مكالمات منه لرقم غريب هو ميعرفوش وقال لازم اعرف رقم ميين بس في حاجه دي حتي مش شايله الخط من التليفون وسايبه الأچنده وده معناه انها مشيت فجأه مكانتش عامله حسابها وقال؟ بس هشام يفوق كده علشان اعرف اركز ونزل شقته ودخل اوضه نومه وشال في الدولاب الاچنده والتليفون وطلع يجري ع شقه هشام علشان كان لوحده وهو طالع لاقي الممرضه اماني ود. احمد وصلوا وشافهم ورحب بيهم وطلعهم ع شقه هشام وطبعا خد اماني ود. احمد ع الاوضه اللي نايم فيها هشام واحمد كشف عليه وقال ده ضغطه عالي وقال لاماني اعملي الازم 

عصام . بص لأماني وقال ايه ده انتي بتعيطي 

اماني .د . هشام ماله شكله تعبان اوي 

عصام . كله خير وهيبقي زي الفل 

اماني . كانت بتشهق من العياط وقالت فين مدام ليلي عاوزه ادخل الحمام 

هشام . مش موجوده 

د. احمد رد هي فعلا مش موجوده انا استغربت لأنها سايبه هشام تعبان وانا لسه شايفاها وانا جاي فالطريق 

عصام . اه فييين 

د. احمد شوفتها مع .....

يتبع ...

الجزئين الخامس والسادس من هنا 




تعليقات